.

logo




مسؤول إيراني يفجر موجة غضب بتغريدة عن أكبر مساجد أهل السُنة في إيران .. ويسارع بحذفها !

فجر مسؤول إيراني موجة غضب بعدما دعا لهدم أكبر مساجد أهل السُنة في إيران ، ووصف الإيرانيين التصريحات بأنها عنصرية ومثيرة للفتن في البلاد .

وقال مستشار الإدارة الثقافية بمحافظة خراسان الرضوية، محمد بافر طباطبائي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على ”تويتر“ ”إن هذا أحد بيوت الفساد التي يجب هدمها، هنا مسجد مكي“، حيث نشر صورة لمسجد مكي بمدينة زاهدان والذي يُعد أكبر مساجد أهل السُنة في إيران.

وما أن نشر طباطبائي هذه التغريدة حتى انهالت عليه موجة من التعليقات الغاضبة للنشطاء الإيرانيين والذين رفضوا تصريحات المسؤول، ومنهم الشاب ولي الله رفيعي الذي علق على تغريدة المسؤول بقوله: ”لقد أضفت المرارة على عيد أهل السُنة في إيران والعالم بهذه التغريدة القبيحة“.

وأضاف في تعليقه على تصريحات المسؤول التي تتزامن مع عيد الفطر ”إن جرح مشاعر أهل السُنة لعبة قديمة وتشير دوما إلى وقاحة وعدم اتزان السادة عديمي الأساس مثلك، ألم يكن لديك عيد آخر حتى تهين أهل السُنة في هذا اليوم المقدس؟“.

ونتيجة للغضب الذي أبداه الإيرانيون حذف المسؤول الإيراني تغريدته المثيرة للجدل، وكتب في تغريدة جديدة: ”إن الرسالة التي كتبتها على تويتر كانت خطأ وأثارت حفيظة بعض المواطنين، واحتراما لاستقرار الوطن وجنودنا الذين يحافظون على استقرار الوطن قد حذفتها“.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق