.

logo




والد الطالبة ضحية الباص بالمدينة يفجر مفاجأة حول ما كشفه التحقيق

حمل خليل عبد الهادي المرعشي، مسؤولية وفاة ابنته ألماس التي عرفت قضيتها بضحية الباص بعد أن توفيت إثر حادث سير وقع أثناء وجودها داخل حافلة نقل الطالبات، في طريق عودتها إلى منزلهن لتعليم المدينة المنورة، والشركة المشغلة للحافلة المدرسية، معتبراً أن الحادثة وقعت بسبب عدم ملاءمة السائق صحياً للقيادة.

وتحدث والد ألماس التي كانت تدرس بالصف السادس في ابتدائية الـ119 غرب المدينة المنورة بحي الدعيثة بحسب “العربية.نت“، كاشفاً أن تقرير إدارة المرور بالمدينة المنورة وضع المسؤولية على سائق الحافلة، بعد أن كشف مدير المرور العقيد الدكتور صلاح بن سمار الجابري أن نتائج تحاليل السموم، أثبتت أن السائق تعاطى مادة محظورة وقت وقوع الحادثة، وتمت إحالة ملفه للنيابة العامة، لكون الحادثة جنائية.

إلى ذلك، أكد عدم تنازله عن حق ابنته، وحق الطالبات اللواتي تعرضن لحالة من الذعر والخوف، بسبب الحادث، ورؤيتهن لألماس تموت، ولولا صراخ الطالبات لاستمر السائق في حصد المزيد من أرواح الطالبات البريئات.

وقال “أنتظر إنهاء التحقيق لأقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة لأخذ حق ابنتي، وأنا مؤمن بقضاء الله وقدره، ولكن ما حدث يتطلب وقفة وطنية حتى لا تتكرر الحادثة، وأطالب وزارة التعليم بإجراء الفحص الطبي على سائقي النقل العام قبل التعيين، حفاظاً على الأرواح من الموت بسبب الإهمال والاستهتار”.

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر “تويتر” بالضغط : هنا

كلمات دلالية : أخبار – أخبار سعودية – أخبار وظائف


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق