.

logo




بعد الإعلان عن وفاته بـ”كورونا”.. نتيجة التحليل لـ”مصاب مصري” تكشف عن مفاجأة صادمة

بعد الإعلان عن وفاة حالة بفيروس كورونا في محافظة المنيا (جنوبي مصر)، تبين لاحقًا سلبية نتيجة الاختبار، وأوقفت عملية العزل للأشخاص المخالطين لها.

وأعلنت مديرية الصحة بالمنيا، السبت، أنه تم أخذ عينة لأحد المرضى المشتبه فيه، يوم 31 مارس الماضي، وتوفى بعد ثبوت إيجابية العينة، التي تم تحليلها بمعمل pcr بحميات المنيا، في 1 أبريل الجاري، وتم إعادة تحليل العينة بالمعامل المركزية بوزارة الصحة، وثبت سلبيتها.

وأشارت إلى أن “ما تم اتخاذه من إجراءات وقائية مع الحالة والمخالطين لها تأتي للصالح العام لهم وللمجتمع، وبناءً على سلبية العينة تم إنهاء العزل لجميع المخالطين للحالة”.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء الجمعة، ارتفاع وفيات كورونا في البلاد إلى 66، بعد تسجيل 8 حالات.

وقالت في بيان، إنها سجلت أيضًا 120 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 985، وهذه أكبر حصيلة يومية للإصابات منذ إعلان اكتشاف كورونا في مصر.

وأوضح البيان أن إجمالي الإصابات يشمل الوفيات الـ66، وحالات التعافي الـ 216.

وفي 14 فبراير الماضي، أعلنت السلطات أول إصابة بالفيروس، كما اتخذت إجراءات احترازية للحد من انتشاره، كتعليق الدراسة، ومنع الصلوات وصلاة الجماعة في المساجد، وفرض حظر تجوال جزئي.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق