.

logo




حليمة بولند تقرر تبني الطفلة التي هزت الكويت

بعد أيام من حالة الغضب التي أثارها فيديو لسيدة تقوم بتعذيب طفلتها، والتي تم إلقاء القبض عليها مؤخرًا، قررت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، تبني هذه الطفلة التي هزت قصتها الكويت.
وظهرت حليمة بولند، في تسجيل صوتي نشرته عبر حسابها على “سناب شات”، وقالت إنها شاهدت فيديو التعنيف البشع وأحست بأن قلبها يتقطع، مضيفة : الحمد لله إنه تم القبض عليها وتحويلها للنيابة.
وأضافت :« هل هذه الطفلة لديها أسرة وأب بعد القبض على والدتها؟»، معبرة عن استعدادها لتبني هذه الطفلة لتتربى مع بناتها.
وحظت مبادرة “بولند” على إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدين بقرارها تجاه هذه القضية الإنسانية.
وكان رواد مواقع التواصل قد تداولوا مقطع الفيديو للسيدة التي تدعى (أبرار التميمي) والتي ظهرت ببث مباشر أثناء ترويعها لابنتها، وتوجه لها ألفاظا مخالفة للذوق العام، إضافة إلى ضربها في مقطع آخر وتهديدها بجلب الأمن لها، ومطالبتها بالانتحار تعبيرًا عن غضبها، قبل أن تتحرك قوات الأمن وتلقي القبض على السيدة وتحبسها على ذمة التحقيقات.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق