.

logo




بعد عامين من خروجه بعفو خاص .. النيابة تقول كلمتها في قضية المكالمة المسربة للشيخ عبدالله أحد أبناء الأسرة الحاكمة بالكويت!

أصدر النائب العام الكويتي بالإنابة المستشار سعد الصفران قراراً بحبس الشيخ عبدالله سالم الأحمد الصباح لمدة 21 يوما وإحالته للسجن المركزي على ذمة قضية الإساءة للضابط صالح الراشد.

ووفقا لما نشرته صحيفة “القبس ” الكويتية ،فقد أسندت النيابة للشيخ تهمة التهديد والابتزاز للقيام بعمل او الامتناع عنه، وبالتي فالقضية أصبحت جناية وليست جنحة.

وكانت النيابة العامة بالكويت قد قررت، في وقت سابق، إحالة الشيخ عبدالله إلى الأدلة الجنائية لأخذ بصمة الصوت، بعد إنكاره أن يكون الصوت عائدًا له.

وانتشر مقطع صوتي لمكالمة هاتفية بين أحد الأشخاص والضابط ”الراشد“، قيل إنه الشيخ عبدالله سالم عبدالله الأحمد الصباح، وسأله عن سبب رفضه تمرير معاملة سيارات، وطرده أطراف المعاملة من مكتبه.

يذكر أن الشيخ عبدالله السالم سبق أن تم الحكم بسجنه 3 أعوام وصدر عفو عنه في العام 2017 بعد عام على سجنه، إثر توجيه تهمة ”العيب بالذات الأميرية“ له.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن





WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com