.

logo




وسط سماع أصوات صراخ وبكاء .. شاهد : تداول فيديوهات لمعنفتين بالجبيلة وخميس مشيط .. وحقوق الإنسان تعلق

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالمملكة ، مقاطع فيديو عديدة يسمع فيها ما بدا أنه صراخ شديد وتألم من سيدة قال معلقون إنها تتعرض للتعنيف في منطقة خميس مشيط .

معنفة خميس مشيط

ووفقاً للمعلومات المتداولة فإن واقعة التعنيف وثقتها جارة للضحية قامت بتصوير المقاطع ونشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي لتحقق مشاهدات بعشرات الآلاف.

معنفة الجبيلة

من جهة أخرى تداول ناشطون عبر مواقع التواصل حكاية رجل يدعى حسين يقيم في منطقة ”الجبيلة“ بالرياض، وقالوا إنه دأب على تعذيب زوجته لمدة عام، وكان صوت صراخها واستنجادها يسمع باستمرار، ويختفي على فترات.

وانتشرت عبر مواقع التواصل مقاطع صوتية قال ناشطون إنها للزوجة المعنفة ويظهر فيها صوت صراخها وصوت زوجها خلال تعنيفها في المنزل.

وتداول ناشطون صورة من رسالة تحوي تفاصيل تلك الواقعة التي روتها سيدة تقول إنها جارة الزوجة المعنفة وأرادت التعريف بحالتها عبر مواقع التواصل لإيصال الرسالة للمعنيين وفضح زوجها، بحسب قولها.

حقوق الإنسان

وفي أول تعليق رسمي على هذه الواقعة الصادمة قالت هيئة حقوق الإنسان في المملكة إنها رصدت ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص ”معنفة الجبيلة“ و“معنفة خميس مشيط“.

وأكدت الهيئة قي تغريدة بموقع توتير أنها تتابع مع الجهات المختصة مباشرة الحالتين، واتخاذ الإجراءات التي تضمنتها الأنظمة ذات العلاقة ومن أبرزها نظام الحماية من الإيذاء.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن