.

logo




شاعر كويتي شهير يواعد فتاة معجبة ويهتك عرضها ثم تركها .. وهذا ما حدث لهما في النهاية!

أقرت محكمة الاستئناف في دولة الكويت براءة ” شاعر معروف ” في مواقع التواصل الاجتماعي لم تكشف عن هويته، من هتك عرض ” معجبة “ بالإكراه وتهديدها بدعوة أصدقائه لمواقعتها وقتلها.

التعرف عليه
وتفصيلآ، تعرفت المجني عليها على ” الشاعر ” بعدما راسلته على حسابه في موقع ” انستجرام و سناب شات ” ، حيث اتفقا على الالتقاء عند أحد الشواطئ البحرية.

حيث اصطحبها بمركبته وخيّرها بين الذهاب إلى شقته في السالمية أو إلى استراحة خاصة به في كبد، فاختارت المكان الأول، فسار إلى طريق البر حتى توقف في منطقة صحراوية بجوار إحدى الخيام.

وأفادت الفتاة في التحقيقات إنها فوجئت بالمتهم يوبخها على إهانتها له قبل يومين عندما طلب منها المجيء إلى شقته، ثم فاجأها بأنه سيقوم باغتصابها.

هتك عرضها
حيث نقلها إلى المقعد الخلفي وتمكن من هتك عرضها، وبعد ذلك سار بها إلى مركبتها وذهب وتركها، وفي اليوم التالي توجهت للإبلاغ عنه لدى مركز الشرطة.

فيما أبانت التحريات على وجود علاقة مسبقة بين المتهم والمجني عليها وأنها استقلت مركبته برضاها، وأنه قام بهتك عرضها لكنه لم يتوصل إذا كان ذلك برضاها أم لا.

أدلة البراءة
وعن أدلة البراءة ، فإن هيئة المحكمة عللت ذلك بأنها تشكك بأدلة الاتهام وقصورها عن إدانة المتهم، مبينة أن الأوراق خلت من دليل يقيني تطمئن إليه المحكمة يقطع ارتكابه الواقعة على النحو المقدم ببلاغ المجني عليها.

كما أن أقوال المجني عليها اتسمت بعدم المعقولية، إذ يتبين من هذه الأقوال أنها كانت مخيرة بالذهاب إلى مكان الواقعة ولم يكن ذلك رغمًا عنها بحد زعمها.

وشملت الأدلة أيضًا تقرير الطب الشرعي أكد عدم التوصل إلى أي أثر يدل على حصول عنف أو إكراه من شأنه أن يعدم إرادتها.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن