.

logo




والد طالب ابتدائي المخنوق داخل مدرسته بالرياض يروي تفاصيل صادمة في يوم الفاجعة

روى خويتم الحارثي والد طالب ابتدائي الذي خنقه زميله حتى الموت أمس، تفاصيل وقعت في يوم الفاجعة قبل ذهاب نجله للدوام.

وقال ” الحارثي ” إن نجله صاحب الـ 12 عامًا لم يكن يرغب في أن يذهب للمدرسة في ذلك اليوم.

ولفت الوالد إلى أن نجله الذي يدرس بمدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بحي ضاحية لبن بالرياض، كان متفوقا.

وأضاف: ” شهاداته تثبت أخلاقه وحسن سلوكه وتميزه في التعليم، فهو ذكي ومبدع في نظم الشعر، وطموح ويحب الرياضة ومميز في مختلف المجالات “.

وتابع : ” يبدو أن وقت الفسحة حدث شجار وعراك بين الطلاب، وكان يدافع عن نفسه، ويركض مع مجموعة من الطلاب، وسقط عليه طالب آخر، وقام أحدهم بكتم أنفاسه حتى فارق الحياة على الرغم من أن ابني لم يكن يعاني من أي مرض “.

واستكمل: ” اتصلت بي وأبلغتني أن ابني مريض، وسقط في فناء المدرسة حتى علمت بوفاته قبل أن أصل إليه في المستشفى الجامعي “.

وتلقت الجهات الأمنية بلاغاً من المدرسة بحدوث عراك بين الطلاب، نتج عنه وفاة أحدهم. وفشلت محاولات إسعاف الطالب من الهلال الأحمر، وتم نقله لمستشفى الملك خالد الجامعي، إلا أنه فارق الحياة بالطريق.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن