.

logo




صور جديدة للعائلة ضحية مجزرة طريق الكدمي .. والابن الناجي يروي تفاصيل مؤثرة

خيم الحزن على منزل أسرة آل حنين بعد فقدانها لسبعة من أفرادها .

فيما روى الابن محمد سامي حنين الناجي من المجزرة ، تفاصيل حول الحادث و قال إن الحزن سيطر على القرية بأكملها.

وقال إنه تم إعادة والده للمستشفى لتلقي العلاج بسبب كسر في الترقوة وأن والده لم يتحدث عن تفاصيل الحادثة وقد التزم الصمت، وبسبب حزنه الشديد أصبح غير قادر على الحديث وقال إنه وإخوانه يعيشون حالة من عدم التصديق بما حدث.

كما قال “إنها إرادة الله، ونحن صابرون ومحتسبون ولكني أرى إخواني في كل زوايا المنزل وأينما أذهب أحس بهم أنهم معي وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يصبر والدي ويصبرنا، ونحن صابرون ومحتسبون الأجر عند الله، مبينا أن هذه الحفر حصدت أرواح الكثير من أبناء جازان دون أن يكترث أحد بإصلاحها والآن تم إصلاحها بعد أن حصدت أرواح إخواني الذين سيظلون حسرة في قلبي للأبد “.

وكان طريق “صبيا – هروب” شهد وقوع حادث مروري مروّع ناجم عن حفريات بالطريق، ما أسفر عن وفاة أفراد أسرة كاملة كانت تستقل سيارة من نوع “أنوفا”.

المصدر : العربية نت


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق