.

logo




الطبيب الشرعي الباكستاني يكشف عن تفاصيل مروعة حدثت للطفلة “زينب الأنصاري”

 

كشف تقرير الطبيب الشرعي الذي تسلمته المحكمة العليا في لاهور، اليوم الاثنين، حول تشريح جثة الطفلة الباكستانية، زينب الأنصاري، 7 سنوات، التي اختُطفت واغتُصبت وقُتلت في مدينة قصور بولاية البنحاب عن تفاصيل ما حدث لها.

وأوضح التقرير أن الطفلة زينب لقيت مصرعها قبل حوالي يومين، وهو ما يرجح أنها ظلت مختطفة لفترة تتراوح من يومين إلى 4 أيام، منذ خطفها يوم 4 يناير في الفترة من 7-9 مساء حين كانت في طريقها إلى درس قرآن، فيما كانت أسرتها تؤدي العمرة بالأراضي السعودية.

وأضاف أن ثمة أدلة ومؤشرات تدل على تعرض الطفلة للاغتصاب واللواط قبل خنقها بقوة، ما أدى إلى تهشيم عظام أسفل الفك، كما وُجدت جروح غائرة على اللسان من جراء ضغط الأسنان عليه.

ولفت التقرير إلى وجود علامات على الأنف والرقبة تدل على تعرض الطفلة للتعذيب أيضا، مشيرا إلى أنه أُُخذت عينات مختلفة من جثة الطفلة زينب، ستخضع لفحص أكثر دقة يستغرق حوالي 3 أشهر.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق