.

logo




من أجل فقدان الوزن.. نصيحة علمية بـ”عادة غير محببة”

تشير دراسة أميركية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يواظبون على قياس وزنهم يوميا خلال العطلات، ينجحون عادة في تجنب زيادة الوزن.

وقامت جيمي كوبر، وهي باحثة في مجال التغذية في جامعة جورجيا، وزملاؤها باختبار ما إذا كان أمر بسيط مثل فحص الوزن يمنع اكتساب كيلوغرامات إضافية خلال موسم العطلات.

وتبين أن تلك الفترة تساهم في زيادة الوزن، حتى مع من يمارسون التمارين الرياضية بانتظام.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نشرت في دورية “أوبيسيتي”، أن المشاركين الذي فحصوا أوزانهم يوميا وتابعوا تغيرها حافظوا على ثباتها أو قللوها، مقارنة بمن لم يلتزموا بذلك فزادت أوزانهم بمتوسط 2.7 كيلوغرام.

وفي المجموعة التي التزمت بمتابعة يومية للوزن، وهو عادة غير محببة لدى الكثيرين، فقد المشاركون الذين يعانون السمنة والبدانة بعض الكيلوغرامات الزائدة.

وقالت كوبر لـ”رويترز هيلث” عبر البريد الإلكتروني: “فاجأتنا النتائج إلى حد ما، لأن توجيهاتنا كانت تتعلق بالحفاظ على الوزن وليس تقليله”.

وأضاف: “من المحتمل أن المشاركين ممن يعانون من البدانة أو السمنة لم يكونوا على دراية كاملة بأوزانهم بدقة قبل بدء الدراسة، ورؤيتها على الميزان ربما دفعتهم لاتخاذ اختيارات صحية مما أدى لخسارتهم بعض الوزن”.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن