.

logo




بالفيديو: المملكة تستعيد ابن مواطنة فرت به إلى “داعش” في سوريا.. والكشف عن مصير والدته! (فيديو)

استعادت السلطات في المملكة، ابن مواطنة كانت فرت به إلى مناطق الصراع في سوريا وتحديداً في الأماكن التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعـش الإرهابي.

وبحسب “قناة العربية”، أكد الابن العائد، ويُدعى عمر، أن والدته قُتلت في إحدى الغارات، وأصيبت شقيقته في نفس الغارة، مشيرًا إلى أن أفراد التنظيم كانوا يقولون له: “لا تعُد إلى بلاد الكفر”.

وأوضح “عمر” في حديثه الأول، أنه “عندما سافر مع والدته كان بعمر الـ12 عامًا، ولم يتلقَّ أي تعليم هناك”، مؤكدًا أن المعيشة هناك شاقة جدًا.

وكانت المواطنة المتأثرة بأفكار التنظيمات الإرهابية، وتعمل معلمة، سافرت قبل أربعة أعوام للالتحاق بتنظيم داعـش في سوريا، واصطحبت معها أطفالها الثلاثة بعد أن أخبرتهم أنهم ذاهبون في نزهة إلى تركيا.

وكانت الجهات المختصة في المملكة قدمت الرعاية الصحية والنفسية لعمر فور وصوله، وهو نفس ما تم تقديمه لشقيقته التي استعادتها السلطات في وقت سابق.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن