.

logo




أكراد يتركون الإسلام ويعتنقون المسيحية بسبب “داعش” في مدينة كوباني شمال سوريا !

يشهد تجمع من السوريين الذين تحولوا من الإسلام إلى المسيحية تزايداً في مدينة عين العرب المعروفة بمدينة كوباني التي حاصرها تنظيم داعش لمدة شهور وحيث تغيرت الأحوال بالنسبة للمتشددين قبل أربعة أعوام.

ويقول هؤلاء الأشخاص إن تجربة الحرب والاجتياح الذي قام به تنظيم يزعم أنه يحارب باسم الإسلام دفعهم لاعتناق دينهم الجديد. وبعد أن تحولت عدة أسر، افتتحت أول كنيسة إنجيلية في المدينة الواقعة على الحدود السورية-التركية العام الماضي.

وأُجبر التنظيم على التقهقر في كوباني في أوائل العام 2015 نتيجة للضربات الجوية الأمريكية والمقاتلين الأكراد، لتتحول الدفة بعد أن سيطر المتشددون على مساحات شاسعة من العراق وسوريا. وبعد سنوات من القتال، انتزعت قوات مدعومة من الولايات المتحدة السيطرة الكاملة على المنطقة المأهولة بالسكان من التنظيم العام الماضي.

ورغم أن تيار الإسلام الرئيسي نأى بنفسه عن تفسير “داعش” المتشدد للإسلام، فإن ميراث التنظيم من العنف أثر على مفاهيم الإيمان.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن