.

logo




رغم فوائده الصحية .. “النعناع” له تأثيرات ضارة على الرجال

النعناع من الورقيات الخضراء تستخدم لتعزيز نكهات الأطعمة والمشروبات وكذلك للعلاج، وله فوائد صحية متعددة، إلا أنه ينطوي على بعض الأضرار الصحية أهمها تأثيراته السالبة على القدرة الجنسية والإنجاب لدى الرجال.

ويحتوي النعناع على عناصر مفيدة للجسم منها الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمنغنيز والفسفور وفيتامينات “بي بي، سي، بي، وإيه”، بالإضافة لاحتوائه على حامض الفوليك وأليافاً غذائية وأحماضاً دهنية مشبعة وزيوتاً طائرة.

ومن أهم فوائد النعناع:

– احتوائه على الألياف ما يسهم في علاج عسر الهضم.

– يمكن استخدامه لفتح الشهية.

– رائحته تسهم في تهدئة الأعصاب وتساعد على الاسترخاء.

– يهدئ المغص ويقلل من تقلصات المعدة المصاحبة للانتفاخ.

– مفيد لصحة الفم فهو يعالج البكتيريا المسببة لرائحة الفم.

– يعالج اضطرابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والربو.

– قد يساعد على الشفاء من مرض السل.

– يقاوم أمراض السرطان لأنه غني بمضادات الأكسدة.

– يخفف آلام الدورة الشهرية.

– لغناه بالبوتاسيوم فهو يحفظ توازن ضغط الدم في الجسم.

– يمكن أن يعالج الصداع.

– يستخدم كمسكن للألم.

ومن أضرار النعناع:

– الإفراط في تناوله يقلل القدرات والشهوة الجنسية لدى الرجل ويقلل نشاط الحيوانات المنوية.

– الإفراط في تناوله يقلل فرصة الرجل في الإنجاب.

– قد يتسبب في الإجهاض لذلك ينصح الحوامل بعدم تناوله.

– الإكثار من تناوله يسبب جفاف الفم.

– يزيد من حموضة المعدة عند تناوله مع المضادات الحيوية.

– يزيد مشكلة الارتجاع المريئي.

– يمكن أن يسبب الحساسية لدى البعض.

– يتعارض مع بعض أنواع الأدوية.

– يمكن أن يفاقم مشكلة فتق الحجاب الحاجز.

– الإفراط في تناوله يخفض هرمون الذكورة “التستوستيرون” عند الرجال، ويقلل نسبة الشعر في جسم الرجل ويؤدي إلى ظهور علامات الأنوثة عنده.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن