.

logo




والد الرضيع المُعنف: لم نعلم بما حدث إلا من المقطع المتداول.. وهذا ماحدث لوالدته

كشف والد الرضيع حديث الولادة الذي تعرض للتعنيف والعبث من قبل مجموعة من الممرضات بمستشفى الأطفال بالطائف، أنه لم يكن على دراية بما حدث لطفله إلا بعد انتشار مقطع الفيديو، ما أدى لتأثره نفسياً، مؤكداً أنه قدم اليوم الأربعاء بلاغاً لدى الشرطة، التي اعتبرت ما حدث حالة اعتداء.

وقال الأب، ويُدعى خالد بن مطر الحارثي إن زوجته انهارت بعد أن شاهدت مقطع الفيديو ودخلت في نوبة من البكاء الشديد، مشيراً إلى أنهما يشعران بالارتياح بعد الإجراء المتخذ بحق الممرضات، وينتظران النتائج النهائية بعد انتهاء التحقيقات.

وأوضح الحارثي، وفقا لـ “سبق”، أن طفله عمره الآن شهر ويومان، وأنه يعاني منذ ولادته من التهاب في المثانة والمسالك البولية والكلى، وكان قد أخرجه من المستشفى، وأعاده إليه مرة أخرى قبل أسبوعين بعدما ارتفعت درجة حرارته عن 39، لكن حالته لم تتحسن فتم تحويله لمستشفى الأطفال.

وأضاف أنهم أبلغوه في مستشفى الأطفال بأن طفله سيخضع للتحاليل والفحوصات، وأخبره الأطباء بأنه يعاني من فايروس وبكتيريا لا يعلمون مصدرها، فتم تنويمه لعشرة أيام وخرج بعدها، وهو الآن بحالة مستقرة.

وأكَّد أنه بعدما ذهب للشرطة بعد تداول مقطع الفيديو، علم أن المقطع تم تصويره يوم 2 ربيع الآخر، أي قبل 14 يوماً من الآن، وكان عمر رضيعه وقتها حوالي أسبوعين، لافتاً إلى أنه قدّم كذلك بلاغاً لدى الشؤون الصحية ضد الطاقم المُعالج لطفله بمستشفى النساء والولادة وضد الممرضات بمستشفى الأطفال.

وكانت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف، أوقفت 3 ممرضات سعوديات عن العمل لحين استكمال التحقيقات معهن على خلفية تصوير طفل رضيع والعبث فيه، بحسب ما أظهر مقطع فيديو متداول.

 

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق