.

logo




بعد تهجم ابن أخيه وإطلاق النار عليه .. وفاة ضحية فناء “محكمة جازان” بعد تدهور حالته الصحية

توفي المسن الذي تعرض لطلقات نارية ظهر أول أمس الخميس، بعد خلاف مع قريبه الذي سدد له طلقات، أصابته اثنتان منها، وفقًا لما أكده عدد من سكان القرية التي يسكنها بمحافظة الطوال.
وبحسب “سبق” كشفت مصادر عن تفاصيل اللحظات الأخيرة للجريمة التي وقعت عند مجمع محاكم جازان بين شخصين من أسرة واحدة، موضحة أن المسن الذي تعرض لطلقة نارية كان موجوداً مع الجاني داخل المحكمة قبل وقوع الجريمة.
وقالت المصادر “حضر المجني عليه وقريبه الجاني إلى مجمع محاكم جازان بمدينة جازان، وذلك لحضور الصلح بينهما من قبل الموظفين المختصين، وبدأت بوادر القبول، ولكن سرعان ما سحب الجاني أوراقه كاملةً، وخرج غاضباً من المكتب”.
وأضافت: “المجني عليه مكث في المكتب لاستكمال محضر رفض الصلح، وخرج ليتوضأ، وعند خروجه من المبنى تهجم الجاني بسلاحه عليه، وأطلق عليه رصاصتين من مسدس”.
وتابعت المصادر: “بادر الموجودون بنقل المسن المصاب إلى المستشفى، وباشرت الجهات الأمنية الحادثة، والتي بدورها ألقت القبض على الجاني فوراً، وأودعته التوقيف رهن التحقيقات”.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن