.





حقيقة زيارة برلماني كويتي لإسرائيل

نفى البرلماني الكويتي أحمد نبيل الفضل، يوم الإثنين، زيارته لإسرائيل ومخالفته للموقف الرسمي لبلاده تجاه تلك الدولة، المتمثل بالمقاطعة التامة للعلاقات معها.

وقال الفضل في تغريدة عبر حسابه في ”تويتر“ نافيًا الزيارة: ”أنفي نفيًا قاطعًا ما نشر من زيارة لي إلى إسرائيل… أنا لا أزور كيانًا مغتصبًا، بالإضافة إلى أن قانون دولتي الكويت الحبيبة يجرّم التطبيع مع الكيان الصهيوني“.

وكانت بعض الحسابات الإخبارية الإسرائيلية، ومنها حساب الكاتب المثير للجدل ايدي كوهين، قد ذكرت قبل أيام زيارة النائب أحمد الفضل لإسرائيل ضمن وفد مكون من ثمانية صحفيين، لم يتم ذكر أسمائهم.

وبدأت تعلو، مؤخرًا، بعض الأصوات الكويتية لأكاديميين ومثقفين تؤيد إقامة علاقات اقتصادية مع إسرائيل والتطبيع معها والانفتاح التجاري عليها، ومنهم الإعلامية فجر السعيد والكاتب علي الفضالة، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة من النشطاء.

وتعتبر الكويت من الدول الملتزمة بمقاطعة إسرائيل رسميًا وشعبيًا، ولا تقيم أي علاقات معها، وتكرست مقاطعتها من خلال إقرار قوانين تحظر التعامل مع الهيئات والأشخاص المقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتها، مع فرض عقوبات على مخالفي هذه القوانين تصل إلى حد الأشغال الشاقة المؤقتة والغرامات المالية الضخمة.


اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن