.

logo




تفاصيل واقعة ولي أمر يتهجم على موظفة في مدرسة بخميس مشيط ويسحبها من يدها




تهجّم ولي أمر، مساء اليوم الثلاثاء، على إحدى المدارس البنات الابتدائية بخميس مشيط؛ لمنع زوجته من الدخول إلى المدرسة لعدم وجود إثبات يعرف الأشخاص.

وتفصيلًا، اصطحب ولي الأمر امرأته إلى المدرسة لكن تم منع الزوجة من الدخول لعدم وجود إثبات يعرف بالأشخاص، وعندما قامت الموظفة بالإصرار على عدم دخول الزوار قام بمهاجمتها من الباب وسحب يدها إلى الخارج مصراً على دخول زوجته.
واستدعى الأمر تدخل مديرة المدرسة وقيامها بإغلاق الباب وإبلاغ الأمن العام بما حدث حفاظاً على المعلمات والموظفات والطالبات.
وأدت الواقعة إلى تأخر خروج الطالبات من المدرسة حتى وصول الدوريات الامنية واستمعوا للحادثة وتم تسجيل محضر بالواقعة وإحالتها للجهات المختصة.
يذكر أن المدارس الآن أصبحت مهجورة من الحراس حيث تم إحالتهم إلى إنهاء خدماتهم بسبب وضع ضوابط وآليات جديدة أخّرت تعيين الحراس، وهذا الامر جعل أغلب المدارس وخصوصًا البنات هدفًا لضعفاء النفوس بعمل ما يريد.
وقد تم مقابلة عدد من أولياء الأمور في موقع الحدث الذين طالبوا المسؤولين من إدارة تعليم عسير بالاستعجال في تعيين حراس المدارس لتنظيم دخول وخروج الطالبات ومراجعين المدارس وايضا شرطة عسير بانتشار الدوريات حول المجمعات المدارس بسبب التفحيط والسرعة الزائدة والمشاكل التى ليست من اختصاص المدرسة.






اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن