.

logo




من سرق ساعة “اليد اليمنى” لـ صالح .. وما علاقة الاستخبارات ؟

لم يفكر أحد في السؤال عن المقتنيات الشخصية للرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، بعد مرور ما يقرب أسبوعين من اغتياله (الاثنين 4 ديسمبر)، لكن تذكر البعض الساعة الشهيرة التي يصر “المغدور” على ارتدائها في معصم يده اليمنى دائما.

تأكد أن تلك الساعة سُرقت، وكان اللص “رئيس استخبارات”، هل تصدقون؟

هذا ما حدث، حينما جدّد القيادي الحوثي الإرهابي “أبوعلي الحاكم” تأكيده على مرضه بالسرقة، بعد الكشف عن سرقته ساعة الرئيس اليمني الراحل. ويُعرف اللص الحوثي “أبوعلي” بأنه رئيس ما يسمى جهاز الاستخبارات التابع لميليشيا الحوثي الإرهابية، لكن نشاطه الرئيسي يتمثل في السرقات، وهو ما تم مع مقتنيات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بعد اغتياله، بحسب صحيفة “الوطن”.

ومنذ اللحظات الأولى لقتل صالح، عمدت القيادات الحوثية إلى سرقة محتويات منزله، وكلف كل قيادي حوثي مندوبا عنه من العناصر المحاصرة لمنزل صالح، بتوزيع الغنائم فيما بينهم، بينما حرص “الحاكم” على سرقة الساعة غالية الثمن.

واشتهر القيادي الحوثي بسرقة السيارات والساعات وأسطوانات الغاز والدجاج في صعدة، لكنه مارس هوايته مؤخرا بسرقة ساعة الرئيس السابق، ومعروف لدى اليمنيين عامة وأهالي صعدة خاصة، بأنه قاطع طريق ولص محترف، ومختص في سرقات معينة

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر موقع “تويتر” بالضغط : هنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق