.

logo




وفاة فتاة فجأة في مشهد صادم داخل غرفتها بحائل.. وشقيقها يصف كيف وجدها وسبب وفاتها

لفظت فتاة في المرحلة الثانوية أنفاسها الأخيرة داخل مستشفى حائل العام متأثرة بإصابتها بنقص حاد في الأكسجين بسبب تكييف منزلهم.
وروى شقيق الفتاة،تفاصيل الواقعة قائلاً ” إن شقيقته دخلت إلى غرفتها بعد أن أنهت أعمال المنزل، وأنهت واجباتها المدرسية لتخلد للنوم كعادتها، فقامت بتشغيل التكييف ووضعه على وضع التسخين، وأغلقت كل النوافذ وباب الغرفة، ونامت وهي بصحة جيدة، إلا أنها تأخرت عن الاستيقاظ في موعدها الذي تعودناه منها. وفقاً لـ “ِسبق”.
وتابع: قمنا بفتح باب الغرفة ولاحظنا وجود سخونة عالية وجوًا غير طبيعي، وبإيقاظ شقيقتي لم تستجب، حيث كانت فاقدة للوعي بالإضافة إلى تغير لون وجهها وجسدها.
وأضاف: ” استدعينا الإسعاف مباشرة, وتم نقلها إلى مستشفى حائل العام, وتم تنويمها بالعناية المركزة ١٢ ساعة حتى أعلن الطبيب المعالج وفاتها.

مشيرا إلى أن الطبيب أخبرهم بأن شقيقته تعرضت لنقص حاد بالأكسيجين، ما أثر على خلايا الدماغ التي أدت لوفاتها دماغيًا قبل وصولها للمستشفى, وعدم استفادتها من مراحل العلاج.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق