.

logo




3 طلاب خليجيين يخفون جثة صديقهم صاحب الـ 19 عام بعد وفاته بجرعة زائدة من المخدرات

أحالت النيابة العامة الى محكمة الجنايات في دبي اليوم ثلاثة طلاب خليجيين يبلغون من العمر 19 عاما بتهمة إخفاء جثة صديقهم في منطقة الهباب، بعد وفاته نتيجة جرعة زائدة من المخدرات لم تفلح معها محاولات أحدهم لإنعاشه بحقنة “ملحية”.

وتفيد التحقيقات في هذه القضية أن أحد المتهمين كان برفقة المتوفى يتعاطيان المخدرات داخل سيارة الأخير الذي فارق الحياة نتيجة جرعة زائدة من تلك السموم التي حقنه بها المتهم عينه الذي استعان بصديقيه لاستشارتهما في تدبير امر الجثة والتخلص منها.

كما بينت التحقيقات ان المتهمين الثلاثة قرروا التخلص من جثة صديقهم بنقلها الى منطقة رملية في الهباب، وهو ما تم بالفعل، حيث أوقفوا السيارة خلفة تلة لإخفائها عن أنظار المارة، ونقلوا الجثة ووضعوها على مقعد السائق، ثم نظفوا السيارة من الابر المستخدمة في التعاطي، وحاولوا إخفاء ملامح تورطهم في الجريمة قبل ان يغادروا المكان آخذين معهم الهاتف النقال للمتوفى والذي تم التخلص منه والابر على الطريق اثناء العودة.

وكانت الشرطة تلقت بلاغا عن تغيب المتوفى عن منزله بعد وقوع الحادثة التي جرت نهاية أغسطس الماضي، وباشرت في البحث والتحري عن “الغائب”، وتمكنت من التوصل الى المتهمين بعد يوم واحد من البلاغ والعثور على الجثة.

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر موقع “تويتر” بالضغط : هنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق