.

logo




تفاصيل جديدة في واقعة سقوط “الأصدقاء الثلاثة” من “حافة العالم” بالهدا .. أحد أقرباء الضحايا يروي اللحظات الأخيرة

روى وجدي سيف القايد، أحد أقرباء الضحايا الذين سقطوا من مرتفعات “حافة العالم” بالهدا، إن خاله عاصم وصديقيه حامد العقبة وهاشم السروري، كانوا في رحلة إلى تلك المنطقة في سيارة واحدة.

وأوضح – بحسب “العربية نت”، أن الأصدقاء الـ3 اتفقوا على الخروج يوم عاشوراء والإفطار في الهدا، لكنهم لقوا حتفهم وهم صائمون بسبب انقلاب مركبتهم.

وأشار إلى أن الأسرة “عاشت لحظات أليمة” بعد سماع هذا الخبر المفزع والذي انتشر في جميع وسائل التواصل الاجتماعي. وقد تم العثور على عاصم البالغ من العمر 40 عاماً في بداية البحث ومن ثم تم العثور على الشخصين الآخرين.

وأضاف: “التصرفات التي قام بها خالي قبل وفاته نبهت الأسرة إلى أنه كان يودعنا”، فقد قام عاصم باصطحاب زوجته وبناته الثلاث في نزهة وحاول إسعادهن بكل الطرق وقام بزيارة والدته “وقبّل يديها وكأنه يودعها”، بحسب وجدي.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق




إعلان


This will close in 20 seconds