.

logo




تفاصيل الاعتداء على طبيب مصري وإصابته بـ 3 أعيرة نارية وضربه بساطور في القصيم

أصدرت وزارة الخارجية المصرية، أمس الخميس، بيانا أكدت خلاله أنها “تتابع باهتمام بالغ تطورات قضية تعرض الطبيب المصري أيمن عبد السلام محمد رزق لإطلاق نار واعتداء بسكين بمنطقة القصيم”.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر صفحتها على فيسبوك: “تتابع القنصلية المصرية على مدار الساعة هذا الأمر وتقوم باتصالات مستمرة في هذا الشأن، فضلا عن زيارة المواطن المصري المصاب، وذلك للاطمئنان على حالته الصحية”.
بيان الخارجية المصرية

وتابع البيان، القنصل العام طارق المليجي يقوم بمتابعة تطورات القضية بشكل مستمر مع المسؤولين بوزارتي الخارجية والداخلية في المملكة العربية السعودية وإمارة منطقة القصيم، والذين يبذلون جهودا مقدرة في التعامل مع تلك القضية”.
وأضاف البيان أن الوزارة “تستمر مُمثلة في قطاعها القنصلي ومن خلال قنصليتنا في الرياض، في متابعتها لتلك القضية، متمنية سرعة الشفاء للمواطن المصري”.
تفاصيل الاعتداء على الطبيب المصري
وأوضحت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج في وقت سابق أن “الطبيب، الذي يعمل بوزارة الصحة السعودية مديرا بمركز السموم بمنطقة القصيم، ويبلغ من العمر 60 عاما، تعرض لحادث اعتداء من أحد الأشخاص من أبناء منطقة القصيم على خلفية وفاة أخيه لوجود شبهة جنائية في الوفاة.

الحالة الصحية للطبيب
وأشارت إلى أن الجهات المختصة قررت تشريح الجثمان، وتنفيذا للقرار قام الطبيب الشرعي أيمن عبد السلام بالتشريح وإعداد التقارير إلا أنه تعرض للاعتداء ونتج عن ذلك إصابته بـ3 أعيرة نارية في صدره، فضلا عن ضربه بساطور في ذراعه”.
و أضافت، جرى نقل الطبيب المصري إلى المستشفي وأجريت له العمليات الجراحية اللازمة له وتم استخراج الطلقات النارية من صدره وهو الآن بحالة جيدة، كما سيتم إجراء جراحة أخرى في ذراعه.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds