.

logo




الأردن.. ماهو الغاز الأصفر المتسبب في كارثة بميناء العقبة؟

أوضحت وسائل إعلام محلية في الأردن، أن الغاز المتسرب من صهريج في ميناء العقبة، هو غاز الكلورين، خلال حادثة خلفت ضحايا وإصابات.

وبحسب الأجهزة الأمنية الأردنية، فإن تسرب الغاز السام في ميناء العقبة أسفر عن تسجيل 10 وفيات و251 إصابة، حتى الآن.

ووفق منظمة الصحة العالمية، فإن الكلورين غاز أصفر مخضر له رائحة مميزة تشبه رائحة المادة المبيِّضة، وهو أثقل من الهواء بثلاثة أضعاف تقريبا، وبذلك فهو يتجمع في المناطق المنخفضة، وهو غير قابل للانفجار، إلا أنه قد يعزز الانفجار للمواد الأخرى.

ونظراً لكون الكلورين غاز فإن سبيل التعرُّض الأكثر احتمالا له هو الاستنشاق وتعرض العينين، وقد تحدث الإصابة الجلدية تلو التعرض لغاز مكثف أو من الاقتراب كثيرا لموقع إطلاق الغاز المسال تحت الضغط.

وتظهر أعراض التخرش على الأغشية المخاطية بسرعة، رغم وجود آثار متأخرة على الرئتين، وتعتمد شدة التأثيرات على تركيز وعلى مدة التعرض.

ووفقا لمنظمة أطباء لحقوق الإنسان، فإن الكلورين يسبب حروق كيميائية لكل أنسجة الجهاز التنفسي التي يلامسها، بحسب “سكاي نيوز عربية”.

ويمكن التعرف على غاز الكلور من خلال رائحته اللاذعة والمهيجة، والتي تشبه رائحة التنظيف “التبييض”، وقد توفر الرائحة القوية تحذيرا كافيا للأشخاص من تعرضهم.

ويؤثر غاز الكلور في الهواء على العين والجلد والجهاز التنفسي، فهو يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية وحدوث إحمرار وقروح بالجلد، وحرقة في الأنف والحلق والعين، وسعال وصعوبات في التنفس.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds