.

logo




مصر: أسرة طالبة جامعة المنصورة المذبوحة على يد زميلها تكشف تفاصيل جديدة عن الجريمة.. وسر رفضهم زواجها من القاتل

كشفت أسرة الطالبة المصرية المذبوحة على يد زميلها أمام بوابة الجامعة في مدينة المنصورة بمصر، تفاصيل جديدة عن الجريمة البشعة.

وقالت جدة نيرة أشرف، إن الطالب القاتل ارتبط بنيرة عاطفياً وتقدم للأسرة أكثر من مرة لطلب يدها والزواج منها، غير أن الأسرة رفضت لصغر سنها ورغبتها في استكمال ومواصلة تعليمها.

وأشارت إلى أن نيرة كانت ما زالت صغيرة على الحب والارتباط ورفض والدها فكرة زاوجها من الأساس في هذا الوقت وليس رفضاً للطالب القاتل نفسه.

وأوضحت:”القاتل كشف عن عداونيته وسوء نيته ورغبته وقتلها بلا رحمة وبدم بارد”، مطالبة بسرعة القصاص منه.

ومن جهته، ذكر محمد غريب عم الطالبة، أنه لا يعرف القاتل ولم يشاهده من قبل وسمع من الأسرة أنه تقدم لها أكثر من مرة إلا أنه لم يتوقع أن يدفعه ذلك لقتلها، مبينا أنه يجب معاقبة القاتل في نفس مكان وقوع الجريمة.

وتساءل: “هل يعقل أن يتم ذبح ابنة شقيقي خلال ذهابها لأداء الامتحان؟”، لافتا إلى أنها كانت طيبة ومهذبة ولا عداوات لها مع أحد وكانت تلقى حب وتقدير كافة زملائها وأصدقائها.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds