.

logo




شاهد .. طفلان يستدرجا آخر ويسكبون الماء الحار على جسده بالعلا .. ووالده يكشف التفاصيل

كشف والد طفل العلا تفاصيل تعرُّض ابنه لسكب ماء حار عليه أمام منزله، وذلك بعد أن استدرجه اثنان من أبناء الحي في واقعة وصفها متداولوها بمواقع التواصل الاجتماعي بالمفجعة، والغريب حدوثها في مجتمعنا، خاصة بين أبناء الجيران.

وفي التفاصيل، قال والد الطفل “فيصل” بحسب موقع “سبق”: “خرج ابني الذي يدرس في الصف الثاني الابتدائي، والذي يبلغ من العمر ثماني سنوات، من المنزل، وحينها طلب منه اثنان من أبناء الحي فور خروجه المجيء لهما، وسكبا عليه ماء حارًّا، استقر على أجزاء متفرقة من جسمه؛ ما تسبَّب له بتشوهات. وعلى الفور نقلته للمستشفى، وذلك مساء يوم 11 ـ2 ـ 1439 هـ”.

وأضاف: “حين نقلته كنت أشاهد بقايا الجلد على الأرض من شدة الحرق الذي تعرَّض له. وبادر الأطباء حينها بإجراء الإسعافات الأولية، ثم تم تنويمه حتى طلبوا مني الخروج في يوم 19 ـ 2ـ 1439 هـ لاستكمال علاجه في المنزل، ولا يزال يعاني حتى اليوم من الآلام”.

وتابع: “في المستشفى حضرت الجهات الأمنية، وذكرت لهم اسمَي من تعرَّضا لابني بالماء الحار، ومنزلَيْهما. واليوم، وبعد 8 أيام، تقدمت لمحافظ العلا، وتم التوصل لوليَّيْ أمر من اعتديا على ابني”. مشيرًا إلى أن ابنه “فيصل” يعاني إعاقة حركية في يده اليسرى منذ ولادته. ومنذ أن كان عمره 9 أشهر وهو يراجع به مستشفى الحرس الوطني.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق