.

logo




الكشف عن دافع غريب وراء إطلاق مرتكب مجزرة “تكساس” النار على جدته

تكشفت تفاصيل جديدة، عن مرتكب مجزرة تكساس، Salvador Ramos، والذي قتل 19 طفلاً من تلاميذ مدرسة في بلدة Uvalde بالولاية نفسها، قبل أن يرديه عنصر من حرس الحدود قتيلاً بالرصاص ظهر الثلاثاء الماضي.

وذكر أحد أصدقائه للمحققين أنه كان انطوائياً وغريب الأطوار إلى درجة أنه شوّه وجهه بالسكين في إحدى المرات “فقط ليتسلى”، وهو نفس سبب إقدامه على رمي جدته Celia Gonzales بالرصاص، قبل توجهه إلى ارتكاب جريمته.

وأقام راموس مع جدته بعد أن تخلى عن والدته منذ شهرين، ربما بسبب إلغائها لخدمة Wi-Fi بالبيت، بحسب ما نقلت شبكة NBC التلفزيونية الأميركية.

وأصيبت الجدة بجروح من طلقات مرت على وجهها بطريقة لم تكن قاتلة، فنقلوها جواً إلى مستشفى تخضع فيه حالياً للعلاج، بحالة حرجة بعض الشيء.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds