.

logo




الصحة العالمية تعلن عن تطورات جديدة بشأن جدري القرود .. وتكشف عن أمر سار حول المرض

حذرت منظمة الصحة العالمية من “جدري القرود”، المنتشر مؤخراً متوقعةً تسجيل المزيد من حالات الإصابة خلال الأيام القادمة، في الوقت الذي بدأ نطاق المراقبة يتوسع في البلدان التي لم تسجل أي إصابة.

عدد الإصابات حتى الآن

وقالت المنظمة إنه حتى يوم أمس السبت، تم الإبلاغ عن 92 حالة مؤكدة، و28 حالة يشتبه بإصابتها بجدري القرود من 12 دولة عضو لا يتوطن فيها الفيروس عادة، مضيفة أنها ستقدم مزيدا من الإرشادات والتوصيات في الأيام المقبلة للدول حول كيفية الحد من انتشار جدري القرود.

وأوضحت أن “المعلومات المتاحة تشير إلى أن انتقال العدوى من إنسان لآخر يحدث بين أشخاص على اتصال جسدي وثيق مع الحالات التي تظهر عليها أعراض”.

وقال ديفيد هيمان المسؤول بالمنظمة لرويترز، إن لجنة دولية من الخبراء اجتمعت عبر مؤتمر مرئي للنظر في ما يلزم دراسته حول تفشي المرض وإبلاغه للجمهور، بما في ذلك ما إذا كان هناك أي انتشار بدون أعراض، ومن هم الأكثر عرضة للخطر، والطرق المختلفة للانتقال.

السبب الرئيسي لانتقال المرض

كما أضاف أن الاتصال الوثيق هو الطريق الرئيسي لانتقال المرض، لأن الآفات النمطية للمرض معدية للغاية، لافتاً إلى أن الآباء والأمهات الذين يعتنون بأطفال مرضى على سبيل المثال، معرضون للخطر، وكذلك العاملون في مجال الصحة، ولهذا السبب بدأت بعض البلدان في تطعيم فرق علاج مرضى جدري القرود باستخدام لقاحات الجدري.

معدل انتشاره

وأكد أن تفشي هذا المرض لا يشبه على الإطلاق وبأي شكل الأيام الأولى لجائحة كوفيد -19 لأنه لا ينتقل بسهولة. وقال إن الذين يشتبهون في تعرضهم أو الذين تظهر عليهم أعراض بما في ذلك الطفح الجلدي والحمى، يجب عليهم تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.

كما أضاف “هناك لقاحات متاحة لكن الرسالة الأهم هي أنه يمكنك حماية نفسك”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds