.

logo




شاهد.. امرأة أمريكية تضرب طفل وتشج رأسه بمجداف بسبب بشرته السوداء

قالت الشرطة الأمريكية إن صبيًا يبلغ من العمر 12 عامًا أصيب بعد أن ضربته امرأة في رأسه بمجداف، مشيرة إلى أن الطفل كان ضحية هجوم عنصري.

وحسب “الديلي ميل” كان أنطون فورست، 12 عامًا، يلعب مع الأصدقاء في كونهام ريفر بارك، بريستول، عندما واجهتهم المرأة في 26 مارس.

فيما قالت المرأة إنها كانت تتصرف دفاعًا عن النفس بعد أن ألقى مجموعة من الأطفال الوحل على الناس في الماء.

ووفقًا لعائلة الصبي، فقد أصيب أنطون في رأسه بالمجداف، مما ترك وجهه دمويًا وجرحًا عميقًا، وتعتقد عمته أن أنطون استُهدف لأنه كان “الفتى الأسود الوحيد في المجموعة”.

وقال أنطون لقناة ITV: ”عندما تعرضت للضرب كنت مرتبك للغاية بشأن ما كان يحدث لي، كنت الفتى الوحيد مختلط الأعراق هناك ولم تأت إلا من أجلي”.

واعتقلت الشرطة المرأة في البداية قبل الإفراج عنها لعدم كفاية الأدلة.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds