.

logo




بالفيديو.. والد القتيل يكشف أسباب عفوه عن السجين “محمد أبو خشم”.. ورفضه 105 مليون وعروض أخرى

كشف هادي آل معجبة والد القتيل، والذي عفى عن السجين محمد بن صالح آل أبو خشم، ورفض الحصول على 105 مليون ريال، وذلك ابتغاء وجه الله تعالى،ثم استجابةً لجاهية ولاة الأمر والشيوخ، وكل من تدخل في القضية التي استمرت 18 عامًا.
تأثير الحرمة
وقال والد القتيل خلال ظهوره على قناة الإخبارية: “كان في حرمة، وهي التي أثرت علينا ودخلت 5 من بيوتنا، المرة الأولى جاءت إلى بيتي، وفي المرة الثانية والثالثة والرابعة كانت عند إخواني، وفي المرة الخامسة كانت عند ولد أخوي، من الناس المؤثرين في القضية”.
رفض العروض
وواصل: “العفو كان قرار ولم نطلب أي مبلغ أو شروط إلا الأجر عند الله، والجميل في القبائل، عُرض علينا 105 مليون ريال وشيك مفتوح ووظائف وسيارات، عرض علينا جميع الطلبات كلها، ولكن نحن طمعنا فيما عند الله”.
سرعة الإفراج
واختتم حديثه بالمطالبة بسرعة الإفراج عن السجين، وتسريع الإجراءات الخاصة بالتنازل، ليعود إلى أهله، داعيًا في الوقت ذاته كل من لديه قضية مثل قضيتهم، أن يسامح ويعفو لوجه الله.
المسؤول عن العفو
ومن جانبه قال سلطان بن مهدي المعني بالعفو عن القاتل: “المرأة العجوز كانت تذهب وتقول استروني، والحمد لله سترناها، اللحظة لو توصف الحمد لله هم وإنزاح، وحطينا أنفسنا مكان عيالها الصغار، نحن تيتمنا وعشنا هذا الأمر، لا نريدهم أن يجربوه مثلنا”.
الجدير بالذكر أن عدة مقاطع فيديو وثقت لحظة إعلان العفو عن السجين محمد بن صالح آل أبو خشم، من جانب أهل القتيل، بحضور عدد كبير من أقارب الطرفين.
وعرض أهل القاتل مبلغ 105 مليون ريال وشيك مفتوح، ولكن “آل معجبة” رفضوا كل ذلك وعفوا عنه لوجه الله، ثم استجابةً لجاهية الشيخ علي بن حاسن المكرمي والشيخ محمد بن علي أبو ساق.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds