.

logo




شاهد: قصة مثيرة لامرأة سمعت صديق زوجها يحرضه على زواجه من أخرى فأرسلت زوجها إلى البقالة .. ودخلت على صديقه وهذا ما حدث بينهما!

روى مقدم برنامج الأجاويد المذاع على قناة المجد “عبدالله المهيدب” قصة طريفة لصديقين تزوج أحدهما من امرأتين وأخذ يحرض الآخر على الزواج مرة أخرى، مشيرًا إلى أن العبرة من القصة ضرورة عدم تدخل الشخص فيما لا يعنيه، امتثالًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : “من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه”.

سمعته وهو يحرض زوجها على الزواج

وقال “المهيدب” إن ” أحد الرجال تزوج من امرأتين وسافر وبعد عودته دعاه صديقه إلى منزله على العشاء، وحينما ذهب لزيارته وجلسا سويًا، أخذ يحرضه على التعدد والزواج مرة ثانية، بينما كانت تستمع الزوجة لحديثهما” .

وتابع، أن الزوجة بعدما سمعت حديث صديق زوجها، طلبت من الأخير أن يذهب ليحضر لها ملح من البقالة لإعداد العشاء، وحينما خرج، ارتدت ملابسها ووقفت عند الباب وقالت لصديق زوجها :”أنت ما تستحي ولا تنتخي لا تحرض رجلي علي، ما هو شغلك ولا أشوفك تتكلم في هذا الموضوع مرة ثانية ولا والله ما يصير لك طيب، الزم الصمت،وإن علمت رجلي تراه بيطلقني وتخرب بيت كامل” بحسب وصفه.

تغير موقف الصديق بعد حديث الزوجة إليه

واستكمل “المهيدب” أنه حينما عاد زوجها، وجلس مع صديقه ليتناولا العشاء غير حديثه خوفًا منها ، وقال له: “مو كل الزواج زين في زيجات تجيب الهم والنكد”، وأخذ يمدح في زوجة صديقه .

واختتم عبدالله المهيدب حديثه قائلًا: “أحيانًا من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه، الزواج أمر مقدس وعقد بينك وبين الله ويحتاج الى اهتمام كامل والمسألة مو سهلة”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds