.

logo




أخصائي يفسر أسباب موت البعض بشكل مفاجئ أثناء أو بعد ممارسة العلاقة الحميمية!

تحقق العلاقة الحميمية العديد من الآثار الإيجابية والنفسية المفيدة، بما في ذلك خفض ضغط الدم المرتفع وتحسين جهاز المناعة والمساعدة على النوم بشكل أفضل، حيث يفرز الفعل الجسدي للعلاقة الحميمية والنشوة هرمون الأوكسيتوسين، ما يسمى بهرمون الحب.

ولكن هناك جانب مظلم قد تحدثه ممارسة العلاقة الحميمية، حيث يموت البعض أحيانًا أثناء ممارسة العلامة الحميمية أو بعدها بفترة وجيزة، ولكن بمعدل منخفض للغاية ويمثل 0.6% من جميع حالات الموت المفاجئ، وفقًا لـ ديفيد سي غيز، محاضر أول في علم الأمراض الكيميائي، في جامعة Westminster.

أسباب الموت أثناء أو بعد ممارسة العلاقة

وأوضح “ديفيد” أنه في الأغلب، يحدث هذا بسبب الإجهاد البدني للنشاط الجنسي، أو العقاقير الموصوفة (عقاقير لعلاج ضعف الانتصاب، على سبيل المثال)، والعقاقير غير المشروعة، مثل الكوكايين – أو كليهما، التي قد تسبب ذلك أيضًا، بحسب روسيا اليوم.

يزداد الخطر مع التقدم في العمر

ويزداد خطر حدوث الموت المفاجئ أثناء ممارسة العلاقة مع تقدم العمر، حيث كشفت دراسة ألمانية أن 0.2% من الحالات حدثت أثناء النشاط الجنسي، وتحدث الوفاة المفاجئة في الغالب عند الرجال فوق الخمسين عامًا وكان السبب الأكثر شيوعًا هو النوبة القلبية.

ووجد باحثون في جامعة سانت جورج بلندن، أن هذه الظاهرة لا تقتصر على الرجال في منتصف العمر فقط، حيث حققت الدراسة، التي اعتمدت على 6847 حالة أحيلت إلى مركز أمراض القلب في سانت جورج بين يناير 1994 وأغسطس 2020، أن من بين هؤلاء، 17 حدثًا (0.2%) إما أثناء أو خلال ساعة واحدة من النشاط الجنسي، وكان متوسط ​​عمر الوفاة 38 سنة، ووقعت 35% من الحالات لدى النساء.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds