.

logo




بالفيديو : من هو “ماجد بن خثيلة”؟.. وما هو “الموقف” الذي كان سببًا في التحاقه برجال الملك عبد العزيز؟

عرضت قناة السعودية، تقريرًا عن “ماجد بن خثيلة”، أحد رجال الملك عبد العزيز -رحمه الله-، والذي شارك في العديد من المهام الخاصة، والمعارك العسكرية الشهيرة.

البداية

كان السبب في التحاق “ماجد بن خثيلة” مع رجال الملك عبد العزيز، هو مقابلته لرجال الملك، وساهم في تحقيق التوجيهات المطلوبة، وقتها.

الفزعة

قالت “هند بنت ماجد بن خثيلة” إن والدها كان يبحث عن مكان ناحية المنطقة الشرقية، ووجد جيشان يتقاتلان، ولأحدهم الغلبة على الآخر، فقرر والدها أن يفزع للطرف الأضعف.

وتابعت: “بعد ذلك انتهت المعركة، وانتصر الجيش الذي فزع له والدها، وعرف بعد ذلك أنهم من رجال الملك عبد العزيز”.

أول مهمة

سُر الملك عبد العزيز، بما سمعه عن “ماجد بن خثيلة”، واقدامه وانضمامه إلى رجاله في عراكهم، وطلب اللقاء به، وأمره فورًا بمهمة هي الأولى، ضمن مهام كثيرة كلفه بها، خلال علاقة وطيدة أمتدت طويلًا.

مهمة الأحساء

لم يشارك “ماجد بن خثيلة” مع الملك عبد العزيز إلا بعد استرداد الرياض، حيث كلفه الملك باحضار بعض المبالغ المالية، من الأحساء وشرق الجزيرة العربية.

انطلق “ماجد بن خثيلة” واحضر ما طلبه منه الملك عبد العزيز، دون نقصان، وكان ذلك بمثابة ثقة الملك المبكرة في “بن خثيلة”.

المشاركة في المعارك

استثمر الملك عبد العزيز، معرفة “بن خثيلة” بمنطقة الإحساء لأداء مهام خاصة وأخرى عسكرية، ونجح ماجد بها، ثم شارك بعد ذلك في العديد من المعارك مع الملك.

وكان أبرز المعارك التي خاضها “بن خثيلة”، معركة القصيم، ومعركة هدية، ومعركة جراب، ودخول الحجاز.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds