.

logo




مصر: جيران “ضحية كفر الجنينية” على يد زوجها يكشفون تفاصيل جديدة قبل لحظات من ارتكاب الجريمة وردة فعله الهستيرية

كشف جيران الزوجة المصرية التي ذبحها زوجها وفصل رأسها عن جسدها، بسبب خلافات بينهما، تفاصيل جديدة بشأن الواقعة وآخر جملة قالتها الزوجة قبل مقتلها.

إدمان الزوج للمخدرات

وقال أهالي قرية كفر الجنينية التابعة لمدينة نبروة بمحافظة الدقهلية شمال مصر، إن الزوجين كانا دائمي الشجار بسبب إدمان الزوج للمخدرات.

صرخات الزوجة

وأوضح الأهالي، أن الزوج كان دائم الاعتداء عليها بالضرب وكانت صرخاتها تجبرهم على التدخل وإنقاذها من بين يديه، وفق “العربية نت”.

مشاجرة بين الزوجين

وأشار الجيران أنهم أخبروا والدة الزوجة التي تقيم بالقرب منهما بأن ابنتها تتشاجر مع زوجها، طالبين منها الوصول بسرعة والتدخل لتهدئة الموقف، موضحين أنه فور وصول أم الزوجة للمنزل وصعودها إلى الشقة التي تقع في الطابق الثاني انطلقت صرخات جديدة ولكن هذه المرة من الأم.

أنا ذبحت مراتي

وأبانوا أن الأم كانت تستغيث وتردد “بنتي انذبحت”، ثم تفاجأ الجميع والمارة بالزوج يقف في الشرفة ويصرخ هو الآخر، قائلا “أنا ذبحت مراتي” ثم ألقى بنفسه من الطابق الثاني.

طلقني بدلا من أن تذبحني

وأوضحت أم الزوجة أنها فور صعودها للشقة شاهدت واقعة الذبح وسمعت ابنتها تصرخ في زوجها وتقول له “طلقني بدلا من أن تذبحني”، لافتة إلى أنها حاولت التدخل بجسدها لإنقاذ ابنتها من الذبح لكن القاتل كان أسرع منها وتمكن من زوجته.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق