.

logo




مصري يقتل زوجته ويفصل رأسها عن جسدها.. وتصرف مفاجئ بعد ارتكابه للجريمة!

أقدم شاب مصري على ذبح زوجته ثم ألقى بنفسه من الطابق الثاني لينقله الأهالي إلى المستشفى مصابا بكسور خطيرة، في قرية كفر الجنينة بمحافظة الدقهلية.

ذبح زوجته
وبحسب صحيفة “أخبار اليوم”، فوجئ الأهالي مساء أمس الثلاثاء بشاب يصرخ من شرفة منزله قائلا إنه ذبح زوجته ثم ألقى بنفسه من الشرفة ليسقط أرضا مدمى ومصابا بكسور خطيرة.

وبانتقال الشرطة إلى موقع الحادث، عثرت على مريم محمد عبدالغني 22 عاما ، ‏طالبة جامعية، مذبوحة ومفصول رأسها عن جسدها.

وعند سؤال زوجها، أحمد السيد الصباحي 28 سنة، عما جرى، عقب نقله إلى المستشفى اعترف بذبح زوجته لوجود خلافات بينهما، فضلا عن سبب آخر رفض الإفصاح عنه.

مشاجرات عديدة
وكشفت التحريات وأقوال الجيران أن مشاجرات عديدة نشبت بين الزوجين في الفترة الأخيرة وكان أحمد يهدد زوجته بصوت مرتفع بأنه سيقتلها بسبب مصاريف المنزل.

وأوضحت تحقيقات الشرطة وأقوال السكان أن الزوج يتعاطى المخدرات وأن زوجته كانت تعنفه بشدة بسبب إنفاق أمواله على شراء الأقراص المخدرة وتطالبه بالتوقف والعلاج.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق