.

logo




شاهد: المذيع “العقيلي” يروي قصة مؤثرة لأم تركها ابنها بدار المسنين ولم يزرها منذ 3 سنوات.. ويلقي قصيدة كتبتها في نجلها على الهواء

روى الإعلامي خالد العقيلي قصة مؤثرة لأم مسنة تركها نجلها في دار المسنين، ولم يسأل عنها لمدة 3 سنوات، لافتاً إلى أن هذه القصة تعد واحدة من بين القصص المؤثرة التي شاهدها أثناء تصوير إحدى الحلقات في دور رعاية المسنين لأبناء تركوا آباءهم أو أمهاتهم في الدار دون السؤال عنهم بعد ذلك قائلاً: “هل يعقل أن يترك أحد أمه أو أبوه في دار المسنين دون سؤال”.

كتبت كلمات مؤثرة من قلبها

وكشف خلال لقائه في برنامج “الشارع السعودي” عبر قناة السعودية، حالة السيدة التي تركها نجلها في دار المسنات، ولم يذهب لرؤيتها لمدة 3 سنوات، قائلاً إنها كتبت كلمات مؤثرة من قلبها عبرت من خلالها عن الحزن الذي تشعر به بسبب هجران ابنها.

يلقي قصيدة كتبتها الأم في نجلها

وذكر “العقيلي” بعض من أبيات الشعر التي سردتها السيدة المسنة قائلاً: “يا ليتني ما جئت لدار المسنين، دار بها يسكن عجوز وشايب، شفت اللي هو يبكي ويشكي، ويصيح مجروج جروحه على الطايب على السرير وحيرته يقول: وين أهلي وين القرايب وين اللي راحوا ونسوني من سنين وأنا قريب اتحط فوق النصايب دمعة على خده ويبكي من الشين.. حزنه عميق من القهر والمصايب يا مسندي قلبي على الدوم يطريك ماغبت عني وطيفك سمايا هذي ثلاث سنين والعين تبكيك ماشفت زولك زايرآ يا ضنايا”.

يلقي بيتاً للشاعر الراحل مساعد الرشيدي بعد لقاء أمه

وأكد “العقليي” على ضرورة رعاية كبار السن لأنهم بحاجة للرعاية أكثر من غيرهم والاهتمام بهم وعدم جعلهم يشعرون أنهم حمل على الأبناء، كما ذكر قصيدة للشاعر الراحل مساعد الرشيدي الذي كان يهتم بوالدته وبعد فراق بسبب الغربة حينما رآها قال:يمه كبرتي صرتي أحلا من العام ياحلو ضحكات التجاعيد بيديك”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق