.

logo




بالفيديو.. تعرف على قصة مشيد القصور الملكية “حمد بن قباع ” في عهد المؤسس .. وكيف تقرب للملك عبدالعزيز

استعرض برنامج “رجال عبدالعزيز ” على قناة “السعودية” قصة حمد بن قباع أستاذ البناء في المملكة ومشيد قصور المؤسس.

وولد حمد بن قباع في عشيرة سدير عام 1291 هـ ، نشأ بين جدران البيوت الطينية في البلدة وكان من أشهر أساتذة البناء التقليدي وأشرف على بناء العديد من المشروعات التي كلفه بها الملك عبدالعزيز.

كيف وصل للمؤسس؟

ووصل بن قباع للملك عبد العزيز، عندما عاد من الكويت بعد استقرار الأمن في منطقة نجد، حيث بدأ يعمل عند الأمير محمد بن عبدالرحمن أخو الملك المؤسس، وأوصى به للملك عبدالعزيز رحمه الله، وأخبره بأنه لديه مقومات يمكن أن يستفاد بها في بناء القصور الملكية وزراعة المزارع.

ولفت التقرير إلى أن “بن قباع” كان يقوم بمهام كثيرة يفعلها الآن كثير من الناس فكان مهندس معماري ومصمم عمراني ومقاول ومدير مشروعات ومسؤول موارد بشرية.

البداية التاريخية

وفي سنة 1357 للهجرة أصبح اسم حمد بن قباع مخلدًا في التاريخ، حيث أمره الملك عبدالعزيز أن يبدأ ببناء قصر البديعة، كقصر خاص بالملك وقتها، قبل أن يبدأ في بناء قصر المربع الذي أبدع في بنائه وبرع في تكوين هذه التحفة المعمارية .

وبعد ذلك أمر الملك عبد العزيز “بن قباع” ببناء قصر لأخته الأمير نورة بنت عبدالرحمن الفيصل بالقرب من قصره ، وتم تسميته بقصر الشمسية استقبلت فيه ضيوف الملك وزوجات الملوك والأمراء والوزراء كما خصتت بيت في قصرها لاستقبال المساكين وإطعامهم.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق