.

logo




شاهد: أول فيديو للصومالي الداعشي الذي اغتال النائب البريطاني بطعنات غادرة

مشاهد المملكة: أظهر كاميرات المراقبة، الصومالي الداعشي علي حربي علي، وهو يسير بهدوء إلى محطة مترو الأنفاق قبل ثلاث ساعات فقط من مقتل النائب البريطاني ديفيد أميس في اجتماع الدائرة في إسيكس.

وظهر في الفيديو الذي نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، المشتبه به البالغ من العمر 25 عامًا وهو يغادر منزله في منطقة ثرية بشمال لندن.

ويوضح الفيديو، المشتبه به وهو يمسك بحقيبة ظهر ضخمة ويتجه إلى محطة Gospel Oak في الساعة 8.44 صباحًا يوم الجمعة، وبعد ثلاث ساعات وصل إلى دائرة جراحية في إسيكس حيث طُعن السير ديفيد حتى الموت.

وأشار الفيديو، إلى رؤية القاتل المشتبه به وهو يحمل حقيبة ظهره بإحكام ويده الأخرى مخبأة في جيبه، حيث كان قد حدد موعدًا قبل أسبوع للقاء النائب البالغ من العمر 69 عامًا، فيما ظهر “علي” وهو يرتدي سترة كبيرة بطول الركبة وبنطلون أسود وحذاء رياضي من Gospel Oak.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق