.

logo




عمل في بوينج وعاد للمملكة من أجل والدته.. قصة سعودي تمكن من صناعة الطائرات في الولايات المتحدة وامتلاك شركات

روى المهندس منير بخش، تفاصيل رحلته في عالم صناعة الطائرات، والتي شهدت امتلاكه شركتين تعملان بالمجال نفسه بالولايات المتحدة، ليعود بعدها إلى المملكة من أجل والدته، تاركًا هذه النجاحات خلفه.

وقال، خلال لقائه في برنامج “شخصيات” على قناة الإخبارية، إن رحلته بدأت بشغفه بصناعة الطيران ورغبته في توسيع نطاق معرفته بهذا المجال، وهو ما دفع والده لتبني هذا الحلم والسماح له بالسفر للولايات المتحدة، ليلتحق بقسم هندسة الطيران في إحدى أعرق الكليات المتخصصة في هذا المجال هناك.

وأشار إلى أنه حصل على البكالوريوس، ثم قام بعدة دراسات بدرجة الماجستير بالطيران، ثم التحق بشركة بوينج لصناعة الطائرات، ليبدأ في تصميم أول طائرة له بالشركة، ثم كان من بين المجموعة المصممة لأول طائرة مصنوعة من ألياف الكربون.

وأضاف أنه تمكن من تحقيق أهدافه في هذا المجال، وصولًا إلى امتلاكه شركتين تعملان بمجال صناعة الطائرات في الولايات المتحدة بعمالة تصل إلى 650 موظفًا، وبعد عودته للمملكة قبل 5 سنوات أسس مصنعا لصناعة هياكل الطائرات من المواد المركبة، وهو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، كما تمكن من صناعة طائرة خاصة تحمل اسمه، وحصل على صلاحية طيران من الجهات المختصة.

وأبان أنه عاد من الولايات المتحدة بسبب والدته، التي يعتبرها أحد أهم أسباب نجاحه في هذا المجال، حيث ظل برفقتها بالمملكة لمدة عام ونصف العام قبل وفاتها.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق