.

logo




شاهد: مختص يفجر مفاجأة لا يعرفها الكثيرين عن شركات التأمين تؤدي إلى الحوادث المرورية المميتة

أوضح المختص في مجال السيارات أحمد الحربي، المقصود بالسيارات التالفة، مشيراً إلى أنها هي التي تعرضت لحادث مروري، أو كوارث طبيعية.

وأضاف في مداخلة مع “الإخبارية”، إن السيارة تُصنف على أنها تالفة إما لارتفاع تكاليف إصلاحها، أو لا يمكن إصلاحها فتمثل خطراً على السلامة المرورية أو ما يعرف بـ”التشليح، وبالتالي تكون كلفة التأمين على السيارة عالية جداً.

وأكد أنه مع الأسف شركات التأمين تبيع تلك السيارات التالفة لأشخاص يقومون بإصلاحها، بطرق سيئة جداً، وبيعها بالأسواق، وهو ما يعد أمر اً كارثياً.

وأشار إلى نسبة كبيرة جدا من الحوادث المرورية المُميتة، تنتج عن بيع هذه السيارات وطرحها بالأسواق عقب إصلاحها بالشكل الغير صحيح.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق