.

logo




قال أن “زوران” باع النصر .. بالفيديو .. حسين عبدالغني يكشف سبب ضربه مشجعاً هلالياً بنهائي كأس الملك

تحدث حسين عبدالغني المحترف في صفوف نادي فيريا البلغاري عن الخلافات التي نشبت خلال الفترة الأخيرة له مع نادي النصر، نافياً الإشاعات التي تتهمه بتسخير علاقته مع رئيس النادي السابق الأمير فيصل بن تركي، للتحكم بمصير الفريق واللاعبين.

وقال عبدالغني خلال استضافته ببرنامج “مجموعة إنسان” على قناة MBC إنه عانى من أحكام بعض الرياضيين المسبقة عليه، وإنه وقع ضحية التعامل معه بصورة نمطية، مبرئا نفسه من رحيل المدرب الكرواتي زوران ماميتش عن ناديه وانتقاله إلى العين الإماراتي.

وعن واقعة ضربه مشجعا هلاليا في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، اعترف بأنه تعرض لاستفزاز كبير من هذا المشجع أثناء توجهه للمنصة لتسلم ميداليته، محملاً الجزء الأكبر من الواقعة للمنظمين، نظراً لقرب الجماهير من منصة صعود اللاعبين وتلفظهم بألفاظ غير لائقة.

وأضاف أن “زوران” وضع عينه على العمل في دوري الخليج العربي، منذ قدومه إلى النصر، حتى إنه جهز أجواء الإقامة له في دبي، قبل السعودية، مشيراً إلى أنه باع النصر، وأن الإدارة وقعت في خطأ، لأنها لم تكشف حقيقة المدرب أمام الجماهير.

وأكد أنه حينما كان يرفضني زوران ماميتش، احترمت قراره، ولم أطلب أي شفاعة إدارية، وتحدثت إلى رئيس النادي، بعد نهاية الموسم، برغبتي في الرحيل، مشدداً على أنه لم يحدث أن تدخل في تشكيلة الفريق كما يشاع.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق