.

logo




آخر التطورات الصحية لدلال عبد العزيز بعد انتشار شائعة وفاتها

مشاهد المملكة: كشف مصدر مقرب من الفنانة المصرية دلال عبد العزيز عن آخر التطورات الصحية التي تمر بها خصوصا بعد شائعة الوفاة التي طالتها مساء الجمعة وانتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وسببت ذعرًا لأصدقائها وأهلها وجمهورها في كل الوطن العربي.

وصرح المصدر المقرب وفقًا لـ”فوشيا” قائلا: “الحمد لله لم تعلم دلال عبد العزيز بالشائعة السخيفة التي خرجت مساء الجمعة، وحرص جميع المقربين لها والطاقم الطبي المسؤول عن حالتها بعدم إخبارها حفاظًا على حالتها النفسية وعدم تأثرها بمثل تلك الأقاويل الكاذبة، كما شاءت الأقدار بتواجد ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم وزوجيهما الإعلامي المصري رامي رضوان والنجم المصري حسن الرداد معها في المستشفى أثناء انتشار تلك الشائعة، وهو ما جعلهم متماسكين لحد كبير، ولكنهم فوجئوا بسيل من الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية للتأكد من صحة الأخبار المتداولة، وهو ما سبب لهم قلقا شديدا خصوصا مع انهيار العديد من المقربين والأصدقاء بعد وصول الشائعة لهم”.

وأضاف: “الحالة الصحية لدلال لم يجد بها جديد، فهي ما زالت تتحسن بشكل بطيء وتمكث بالعناية المركزة، ولم يحدث تدهور في الحالة أو أي تطورات جديدة حتى يخرج مثل تلك النوعية من الشائعات المزعجة، وغير مقبول الترويج إلى هذه النوعية من الأخبار إلا بعد التأكد منها؛ لأنها تصيب أهل المريض بحالة من الحزن والذعر، كما أننا يجب علينا أن نضع في الاعتبار الحالة النفسية التي تعيش فيها ابنتاها دنيا وإيمي بعد فقدان والدهما الفنان الكبير الراحل سمير غانم، وعدم قدرتهما على إظهار مشاعر حزنهما أمام والدتهما بسبب الظروف الصحية التي تمر بها، فكل ذلك يضع ضغطا كبيرا عليهما ويجعلهما في حالة نفسية سيئة للغاية طوال الوقت”.

واستكمل المصدر المقرب الذي رفض الإفصاح عن هويته قائلّا: “أتمنى من الجميع تحري الدقة قبل نشر أي أخبار عن الوضع الصحي لأي فنان أو إنسان؛ لأنه يمكن أن يؤثر بالسلب على الأسرة والأهل بسبب شائعة مثل التي صدرت الجمعة، كما أطمئن الجمهور المصري والعربي على الفنانة الكبيرة وأطلب منهم الدعاء لها بالشفاء العاجل ومغادرة المستشفى”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق