.

logo




خلفان ينشر تغريدة مثيرة للجدل بعد وصف الحوثيين بـ”الإخوة” .. والكاتبة وفاء الرشيد: لا تحرث بالنار !

مشاهد المملكة: نشب سجال بين نائب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان وبين الكاتبة السعودية، وفاء الرشيد، اليوم الأربعاء، بسبب تغريدة نشرها على حسابه بتويتر وصف فيها بعض الحوثيين المدنيين بـ”الإخوة”.

وقال خلفان في تغريدة فجر الأربعاء: “اليوم أنا عندي حوثيين في دبي..أعاملهم كالاخوة”، لترد الرشيد على هذه التغريدة موجهة لوزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، قائلة: “مدري وش يستفيد من هالتعليقات”.

وأضاف نائب رئيس شرطة دبي قائلا ردا على تغريدة الرشيد: “أنا أتكلم عن أن الإنسان عليه أن يكون محبا للإنسان…لا يعني أن الإرهابي من أي فئة مرحب فيه..مرحب في الإنسان الذي يفهم الإنسانية”، ثم أضاف: “المشكلة يا دكتورة إنه ليس كل من في تويتر يفهم.. ولذلك لا تطلبين مني أفهم كل واحد”.

وعلقت الكاتبة السعودي على رد المسؤول الأمني الإماراتي بالقول: “أنت بس اللي تفهم الظاهر.. لأني أنا ما فهمت من هذه الجملة إلا استفزاز عابر للحدود للشعب السعودي… كله الذي يموت أبناؤه كل يوم على يد أخوتك الحوثيين… لا تحرث بالنار ودعونا نحن الشعوب نعيش بسلام، ولا تشمتوا الأعداء المتربصين فينا”، ورد خلفان قائلا: “ليس بالضرورة يا دكتورة أن يكون فهمي مثل فهمك يا عبقرية.. اعتبريني طال عمرك ما أفهم… لكن أبقى رجل أدرك أنه لا تزر وازرة وزر أخرى”.

وردت الرشيد على نائب رئيس شرطة دبي بالقول: “لن أرد عليك… لأني عندما أتحدث معك اتحدث بلا إسقاطات، هكذا تربينا وهكذا علمتنا مدارس السياسة سعادة الفريق”، وكتب خلفان: ” لا أسقط حديثي على أحد ..هذا اتهام غير مقبول منك”.

وعاد وكتب “خلفان” تغريدة أخرى قال فيها: “حتى تفهم الدكتورة لازم أخبرها…عندما قامت الحرب على الحوثي اكتشفت أن عندي أربعين حوثيا..يعملون من سنوات قبل قيام الحرب…طلبت منهم أن يختاروا بين الرجوع لليمن أو البقاء في عملهم ولهم منا كل تقدير…لأنهم سنين وهم في الخدمة..فضلوا البقاء معنا.لم نرحلهم. .نعلم تماما أنه لادخل لهم”.

وأوضح خلفان أنه لا يتعامل مع المدني البريء مثلما يتعامل مع من وصفه بـ”الإرهابي” ثم كتب للرشيد: “هذه أخلاقي يا دكتورة وإذا مزعجه لك…ما باليد حيلة”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق