.

logo




شيماء فرغلي تكشف خفايا زواجها من سعيد صالح.. وأيامه الأخيرة -فيديو

مشاهد المملكة: كشفت الممثلة شيماء فرغلي أرملة الفنان الكوميدي الراحل سعيد صالح عن قصص وأسرار تتعلق به، وأيامه الأخيرة، وردت على انتقادات زواجها منه بسبب الفارق العمري الكبير بينهما. وقالت فرغلي في تصريحات تلفزيونية إن الراحل سعيد صالح كان قد رآها في إحدى المسرحيات، فتغنّى بأدائها ورشحها للمشاركة في إحدى مسرحياته. وأضافت أنه بعد ذلك شعرا بالانجذاب والحب من الوهلة الأولى في لقائهما، مشيرة إلى أن صالح عرض عليها الزواج أثناء عملهما في المسرحية، ولكنها رفضت في البداية وهو الأمر الذي جعله لا يتحدث معها.

وأوضحت شيماء فرغلي أن سعيد صالح بقي يتابع أخبارها وساندها في فترة مرضها، حيث كانت تعتقد أنها مصابة بفيروس في الكبد بسبب تشخيص خاطىء، لافتة إلى أنها تزوجته بعد ذلك عام 2008 بعد ما يقارب 7 سنوات من تعارفهما. وقالت إنها كانت تحترمه وتقدره في البداية بصفته الفنان سعيد صالح ورفضت الزواج منه بسبب صغر سنها، ولكنها وقعت في حبه بعد فترة من تقاربهما وتزوجت به. وبينت فرغلي أنهما تزوجا دون إخبار أحد أو ابنته، بسبب خوفهما من غضبها، وانتظر سعيد صالح حتى زواج ابنته لكي يخبرها بزواجه، وقالت إن علاقتها بابنة سعيد صالح كانت قوية للغاية ولكنها غضبت منها بعد زواجها من والدها وقاطعتها، مشيرة إلى أن علاقتها عادت معها مؤخرا وتحدثا في أكثر من مناسبة، وذكرت أنها عاشت فترة من الاكتئاب وتناولت المهدئات بسبب حزنها العميق على وفاته.

واختتمت أرملة سعيد صالح حديثها بردها على انتقادات زواجها منه، وقالت إنها لا تعترف بفرق السن في الحب، وأضافت أنهما كانا يرفضان الوساطة في العمل، ولم تستغل زاوجها منه في العمل بدليل أنها كانت ممثلة مسرح قبل زواجها منه، وأنها ارتدت الحجاب في فترة زواجها منه بعد طلبه منها الابتعاد عن العمل والوسط الفني، وفعلت ذلك بسبب حبها له وخلعت الحجاب في فترة مرضه وفي أيامه الأخيرة. يذكر أن سعيد صالح تعرض لآلام في القلب بسبب ضيق في ثلاثة شرايين عام 2005، وفارق الحياة في الأول من أغسطس عام 2014 بنوبة قلبية، تاركًا خلفه مسيرة حافلة قوامها 500 فيلم، وأكثر من 300 مسرحية.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق