.

logo




تفاصيل مكافأة نهاية الخدمة وبدل السكن لموظفي الهيئات المستهدفة بالخصخصة -فيديو

مشاهد المملكة: استبعد المستشار عبدالله الفصيلي حدوث أي صعوبات خلال عملية التحول لنظام الخصخصة المنتظر تطبيقه في بعض القطاعات الحكومية.

وخلال مداخلة له بقناة “الإخبارية” قال الفصيلي إن تجربة الخصخصة كانت بدايتها عام 1421، بتحول وزارة البرق والبريد والهاتف إلى شركة الاتصالات، وثبت نجاح التجربة والجميع يشهد بذلك بعدما نتج عن هذه العملية عدة شركات ناجحة.

وأشار الفصيلي في حديثه إلى أن الموظفين المشمولين ببرنامج الخصخصة سيجدون العديد من الفوائد في برنامج التحول، مضيفًا أن برنامج الخصخصة الجديد به إضافات جديدة عن السابق، بحيث يضمن كل الموظف المتقاعد تقاضي 16% من راتبه الأساسي خلال مدة خدمته بما لا يزيد عن راتب 4 أشهر وذلك مكافأة نهاية خدمة.

واستطرد المستشار عبد الله الفصيلي أن برنامج الخصخصة سيعطي القطاع العام فرصة للتركيز في المهام الأخرى التي لم تُخصص، بما يسمح له برفع إنتاجيته خصوصًا بعدما تقلصت المهام التي كانت مسندة له بتوجيه بعض منها إلى القطاع الخاص.

وأوضح الفصيلي أن الموظف العامل بالهيئة المستهدفة بالخصخصة سيحصل على مقابل رصيد الإجازات الخاص به، حيث سيتم تعويضه وفقًا للنظام المعمول به بما لا يزيد عن 6 أشهر.

وأكد المستشار عبد الله الفصيلي أن الموظفين الذين سينتقلون لنظام التأمينات الاجتماعية سيكون من حقهم الاستفادة من التأمين الطبي وبدل السكن طالما كان نظام الشركات التي سينتقلون للعمل بها يشمل ذلك.

واختتم الفصيلي تصريحاته بأن الانتهاء من تطبيق نظام الخصخصة قد يأخذ بعض السنوات يتم خلالها تطبيقه بشكل متتابع.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق