.

logo




شاهد.. اللواء ناصر الدويسي يبكي أثناء حديثه عن لقاءه الأخير بأمه قبل وفاتها

مشاهد المملكة: كشف اللواء المتقاعد ناصر الدويسي، مدير شرطة منطقة جازان سابقًا، تفاصيل اعتراض والدته بفكرة التحاقه بالسلك العسكري، خوفًا عليه من التدريبات الشاقة، متذكرًا اللحظات الأخيرة التي دعت له فيها بالتوفيق قبل وفاتها.

وقال ناصر الدويسي خلال حديثه مع برنامج “اللقاء من الصفر” على قناة MBC: “عندما علمت والدتي أنني أرغب بالعمل العسكري اعترضت بشكل كبير، إشفاقا عليه من التدريبات الصعبة، وأنه نزولاً على رغبتها التحق بجامعة الملك سعود والتي درس فيها لمدة 6 أشهر باءت بالفشل، فعاد ووسّط عمه لدى الأم التي وافقت على التحاقه بالعسكرية”.

وأضاف اللواء المتقاعد: “لازلت اتذكر أول إجازة لي، كان زيارتي لأمي التي كانت تعالج بالرياض، مقيمة لدى أختي ، حيث قمت بشراء هدايا لأمي، وكانت بالمكافأة المالية التي حصل عليها من الكلية وكنت فخورا بذلك، فأخبرتني أنها ستعطيها للأقارب ولم تأخذ شيئا لنفسها”.

وتابع وهو متأثرا في الحديث إذ غالبته دموعه وهو يقول: “وعند مغادرتي في اليوم التالي متوجها للكلية نظرت امي ليا من النافذة، وقالت لي: “في أمان الله يا ولدي، يمكن ما أشوفك، رح الله يوفقك”، مشيرا إلى أنها توفيت في نفس الليلة”.

وواصل حديثه عن مشهد آخر قد أثر فيه كثيرًا عندما أُبلغ هاتفيا بأن عمه اشتد عليه المرض، ويريدون منه الحضور بسرعة، بينما كان مكلفا بمهمة للقبض على متهم مطلوب، ولكنه غلّب مصلحة العمل، وتوجه للمهمة، وجعل المتهم يستسلم، ثم أسرع لبيت عمه، فوجد أن عمه توفي إلى رحمة الله”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق