.

logo




دراسة بريطانية تكشف مفاجأة بشأن “المستطيلات” في شمال غرب المملكة

قال وزير الثقافة، الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، اليوم السبت، إن اكتشافًا أثريًا في شمال غرب المملكة، أكد أن الهياكل الحجرية الضخمة المعروفة بـ”المستطيلات”، تعد من أقدم الآثار في العالم، ويتجاوز عمرها 7 آلاف سنة.

وأشار الوزير إلى دراسة أعدتها جامعة “كامبريدج البريطانية بتمويل من الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ونشرتها (الخميس)؛ أفادت بأن المستطيلات تعد أقدم من الأهرامات المصرية والدوائر الحجرية في بريطانيا، وهو ما يجعلها أقدم منظر طبيعي أثري تم تحديده على الإطلاق.

وأوضحت الدراسة أنه على مدى العقود الثلاثة الماضية تغير إدراك المشهد الأثري في شبه الجزيرة العربية، وحددت الأبحاث أن الآلاف من الهياكل الحجرية في جميع أنحاء المملكة تعود إلى عصر الهولوسين الأوسط (6500-2800 قبل الميلاد).

وأوضحت، أن الهياكل الحجرية الضخمة “المستطيلات” سجلت لأول مرة خلال دراسات تعود للسبعينيات، إلا أن أول دراسة لها كانت عام 2017، وفي هذا الدراسة أشير إلى المستطيلات بمصطلح “بوابات”، لتشابهها مع البوابات الميدانية الأوروبية، إلا أنه ولتجنب الالتباس، تم الحفاظ على اسم المستطيلات، ثم توالت الدراسات بعد ذلك.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق