.

logo




بعد 3 آلاف سنة.. الكشف عن سر الوصفة التي حافظت على نضارة شعر “الملكة تي”

انتشرت صورة الملكة تي التي ظهر فيها شعرها بنقاوة وكثافة رغم مرور أكثر من 3 آلاف سنة على وفاتها، خلال موكب المومياوات الملكية في مصر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي شغل بال الكثيرون من رواد المواقع.

وأصبح شعر الملكة الراحلة بطل مواقع التواصل بلا منازع، بعد ساعات قليلة، وسط تساؤلات عن السر الذي حافظ على عدم تلف الشعر كل هذه السنين الطويلة، وهو اللغز الذي فكه الدكتور مختار الكسباني المستشار العلمي لوزير الآثار المصري لموقع “العربية.نت”.

وكشف الدكتور الكسباني أن سر احتفاظ الملكة تي بنضارة شعرها، يكمن في أنها كانت تستخدم وصفة مكونة من: “دهن وشحوم البقر، وزيت الخروع، وشمع العسل”.

وأكد أن تلك العناصر أثبتت أنها تضفي قوة للشعر وتكسبه لمعانا ونضارة لمدة طويلة، مشيرًا إلى أن الأبحاث العلمية والأثرية كشفت أن قدماء المصريين كانوا يحافظون على نضارتهم وصحتهم باستخدام بعض المكونات الطبيعية والزيوت والأعشاب، ثبت مع مرور آلاف السنين أنها كانت صحية وعلمية.

وعن سبب احتفاظها بشعرها لأكثر من 3 آلاف سنة، بيَّن الكسباني أن قدماء المصريين كانوا يثبتون شعر المتوفاة بقوة بعد الموت، وكانوا أيضاً يجرون عمليات تجميل للجلد كي يبقى محتفظا بنضارته وحيويته.
وأوضح أن عمليات التحنيط التي برعوا فيها كانت تركز على الوجه والشعر لاعتقادهم أن المتوفى يجب أن يذهب للحياة الأخرى بنفس رونقه وجماله.

ونظّمت مصر احتفالية كبيرة السبت الماضي لنقل “المومياوات الملكية” من المتحف المصري في ميدان التحرير حيث مكثت لأكثر من قرن، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط بجنوب العاصمة المصرية.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق