.

logo




النيابة المصرية تكشف حقائق جديدة بقضية “اغتصاب الفيرمونت”

مشاهد المملكة: كشفت النيابة العامة المصرية، بعض الحقائق الجديدة عن القضية المعروفة إعلامياً بقضية “اغتصاب الفيرمونت” التي شغلت الرأي العام المصري.

وقالت النيابة إن من شاهدوا الفيديو الخاص بواقعة الاغتصاب أو علموا بتفاصيله -وكانوا على صلة بالمتهمين أو المجني عليها- وتلقوا تهديدات لإثنائهم، عليهم التوجه للإدلاء بأقوالهم أمام جهة التحقيق أو تقديم المقطع إليها.

وأضافت النيابة أن شخصاً بحوزته المقطع لجأ إلى إنشاء حساب في أحد مواقع التواصل الاجتماعي باسم مستعار، وأرسل عبره صورًا التقطها إلى بعض الشهود، ثم أغلق الحساب خشية البطش به، وقدم الشهود تلك الصور إلى النيابة العامة.

ولفتت النيابة في بيانها إلى أن هذا السلوك يشير إلى عدم إحاطة البعض بحقوقهم التي كفلها الدستور والقانون، بشأن ضمان سرية بيانات الشهود وحمايتهم، ومن ثمَّ إحجامهم عن الإدلاء بشهادتهم أو تقديم ما بحوزتهم من أدلة فنية تفيد في كشف الحقيقة، وأكدت على ضمان سرية بيانات الشهود ومقدمي الأدلة وحمايتهم إعمالًا لأحكام الدستور والقانون.

وطلبت من صاحب المقطع تقديمه إلى النيابة إما بصورة مباشرة أو الإرسال عبر البريد الإلكتروني: [email protected] المكفول بالحماية الفنية اللازمة، مؤكدةً على أهمية توافر هذا المقطع الذي من شأنه الإسهام في تحقيق العدالة بهذه الواقعة.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق