.

logo




الفنان المصري حكيم يكشف أسرار حياته .. ولهذا رفع والده السلاح عليه 3 مرات!

مشاهد المملكة: تصدر الفنان الشعبي المصري حكيم، محركات البحث عبر “جوجل”، وذلك بعدما كشف أسرار حياته والكثير عن بداياته الفنية وعلاقته بوالده.
حكيم يكشف أسرار حياته

وقال حكيم أثناء استضافته ببرنامج “سهرانين” على قناة on إن والده قاطعه سنوات عديدة بعد اتجاهه للغناء. كما وصل الأمر لحد رفع السلاح في وجهه 3 مرات.

وأضاف حكيم: ” والدي كان يعتبر ارتداء رجل اللون الأحمر أو وضع العطر أو قول كلمة “باي” لا يصح على الإطلاق”.
البيجامة الحمراء

وروى حكيم أحد المواقف مع والده قائلاً: “حين كان عمري 20 سنة، كنت أتمنى أن أشتري بيجامة لونها أحمر حرير، كانت موضة حينها”.

وتابع حكيم: “حين شاهدني والدي ركض خلفي، وكنت أركض بالبيجامة الحمراء وكأنني مُسكت متلبساً في دعارة”.

وأضاف حكيم ساخرا: “بعد وفاة والدي، اشتريت سيارة حمراء ولبست أحمر، وصممت غرفتي باللون الأحمر”.

وأكد حكيم أن والده لم يحضر أي حفلة له، وعندما كان يحضر أفراح أقاربه لا يغني إحتراماً له.

وأضاف: “لكن عندما أصبحت مشهورًا، كان يريد أن يتصور معي، لأنه لم يتوقع أنني سأصل لهذه المكانة بهذا الاحترام، وبدأ يفتخر بعملي”.
عربية كارو

وعن بدايته، قال الفنان الشهير إنه في سن الـ14 كان يحضر “عربية كارو” ويربطها بحمار ويقف عليها ليغني للأطفال.

وتابع: ” كان حلمي الوحيد أن يصل صوتي لباب الحديد فى رمسيس”.

وكشف حكيم أنه عندما كان يغني في شارع محمد علي كان أجره 3 جنيهات، وكان عدوية يتقاضي وقتها 50 جنيها.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds